الآباء يحبون المفكرون الصغار !

  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 1147.
  • strict warning: Declaration of views_php_handler_field::pre_render() should be compatible with views_handler_field::pre_render($values) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views_php/plugins/views/views_php_handler_field.inc on line 252.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 228.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 165.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 165.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 165.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 587.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 587.
  • strict warning: Declaration of views_handler_area::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_area.inc on line 81.
  • strict warning: Declaration of views_handler_area_text::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_area_text.inc on line 121.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_pager_none::post_execute() should be compatible with views_plugin_pager::post_execute(&$result) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_pager_none.inc on line 69.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 169.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 24.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home1/littleth/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 136.
أهلا وسهلا سيدتي العزيزة: الحمد لله الامور كلها تجري بسلاسة كبيرة. ونحن منبهرون بالمستوى العالي جداً للموقع، جهد جبار بكل صراحة تستحقون عليه كل الشكر والتقدير كما أنه حقيق به أن يعمم و ينشر في كل مدارسنا العربية.
الأستاذ ياسر عبدالله
جزيل الشكر لشخصكم النبيل ، وعظيم التقدير لجهدكم الكبير فى الارتقاء باللغة العربية وعرضها بطريقة ممتعة شيقة ، وبأسلوب تفاعلى مفيد ومتطور . كم كانت سعادتى أثناء الولوج إلى موقعكم الفريد المفيد المتنوع والذى نقلته بدورى للسيدات والسادة المدرسين والمدرسات وشاركونى نفس الرأى .
الأستاذ ثروت سيد
اشكركم كثيرا على ديفيدي في بيتي حبينا انا وبنتي وايد،عمل مميز كلمات الاغاني والالحان جميلة جدا،بنتي ملولة جدا وذوقها صعب واغلب اغاني وبرامج الاطفال اللي تنعرض في التلفزيون مابيعجبونها،حبت جميع ديفيديات المفكرون الصغار كثيرا،الى الامام دائما ونتمنى المزيد من هذه الاعمال الجميلة والمنيرة.
أسية عادل
منتوجات شركة المفكرون الصغار عامل اساسي ببناء اي نظام تعلمي ناجح اكان بالبيت او المدارس ,,,,,,,,فكل التقدير للقائمين على هذه الشركة الرائده والمميزة بهذاالمجال
أم أمير
أعتقد أن أطفالنا، في الأردن والمنطقة، محظوظون جداً لسهولة وصولهم لطريقة التعلم المسلية هذه. فهي قريبة من ثقافتنا وتتعامل مع بيئتنا. لذا، يرتبط الأطفال بها بسهولة. فهي مقدمة بشكل جميل والموسيقى التي تحتويها رائعة. وأنا وأولادي نحب أن نرى المزيد من الأفلام كهذه!
صاحبة السمو الملكي الأميرة ريم علي من الأردن
أود أن أهنئكم وفريقكم على العمل الرائع الذي تقومون به، وأجد أنه هام جداً لأن مثل هذه الأفلام غير متوافرة لدينا. وأنا أبحث منذ فترة من الوقت عن الأفلام التربوية العربية لإبنتي ولكن دون جدوى. وقد أحبت ابنتي الأفلام وقامت بتكرار الكلام وراء الأطفال .. وهذا شئ رائع
ميرنا معكرون، برنامج سينما الأطفال، مهرجان دبي السينمائي الدولي
هذا الفيلم جاذبية خاصة للطفل عبر الألوان والموسيقى والصور الحية، كصور ملفتة لذهنة تقترب من عالمه الخاص
جريدة الرأي
لا بد من شراء الأفلام وسي دي الأغاني إذا كنت تريد تعليم أطفالك بعض الكلمات العربية المفيدة بطريقة ممتعة. فإبنتي وإبني قد اعجبا بها جداً. وقد حصلنا على الفيلم الأول للحيوانات من حولنا وبدأوا بمشاهدته من عمر الـ 6 أشهر. وهما مدمنان عليه. فقد ساعدهما فعلاً في معرفة أسماء جميع الحيوانات، وبعدها الألوان والأشكال والأرقام وكثير من أغاني رياض الأطفال باللغة العربية. وننتظر ظهور المجموعة التالية بفارغ الصبر.
RMK
إبني لديه ثلاثة أفلام (الحيوانات والألوان والأشكال). وهو يحب الحيوانات والألوان أكثر شئ. ولغة أبي الأم هي اللغة العربية، لكنني أعرف بضع كلمات فقط. لذلك يعطي هذا لابني فرصة التعرف لبعض الكلمات الأساسية. وهو يحب مشاهدتهم!
تيس
لقد قمت بشراء هذا الفيلم لإبني، وعمره عامان. وقد أحبه من أول مرة شاهده فيها. وهو يركز جداً أثناء مشاهدته، ويستمتع تكراره دون ملل. وبعد يومان، تعلم جميع الألوان. إنني أوصي بشدة بهذا الفيلم.
ل. سورنسن نينا
من الصعب جداً العثور على منتجات عالية الجودة من هذا النوع في أوروبا. لذلك كنت سعيداً للغاية بأنني وجدت هذا، وإبني البالغ من العمر 3 سنوات يحب الأغاني والشخصيات.
س. حفار (المملكة المتحدة)
اسمحوا لي أولا أن أهنئكم على نجاح هذا الإنتاج ... أطفالي - نور 5 سنوات وعبد الوهاب 1.8 سنة- قد حفظا الأشكال والألوان والحيوانات من أشرطة الفيديو الخاصة بكم ... وقد قدمت أيضاً لحضانة نور نسخة ليستخدموها، وقدمت لروضة الأطفال نسخة قد تستخدم كجزء من المناهج الدراسية التي يقومون بتدريسها.. أنا متأكدة من أنكم تدركون أن ليس لدينا أفلام ناطقة باللغة العربية باستثناء انتاجكم. شكراً لكم واتمنى لكم كل النجاح مع انتاجكم في المستقبل. مع أطيب التحيات،
زينة سلطان
يسعدني أن أغتنم هذه الفرصة لأشكركم على المساعدة التي قدمتموها لي في تعليم طفلي أشياء كثيرة بطريقة مبتكرة مرحة ومسلية. لقد شاهدت ابنتي جميع الأفلام، وهي تستمتع جداً بمشاهدتها وتكرارها. أنا أعرف أن جميع منتجاتكم هي باللغة العربية ولكنها تساعد الأطفال غير الناطقين بالعربية أيضاً على تعلم اللغة العربية بطريقة ممتعة وسهلة. أنا سعيدة جداً لرؤية مثل هذا العمل العظيم الذي قام به أردنيون. إنني فخورة بذلك، واتمنى لكم حظاً سعيداً وأتطلع لرؤية المنتج المقبل الخاص بكم في السوق قريبًا.
عليا أبو الراغب، الأردن
لقد اشتريت فيلم بالأشكال من حولنا من بيروت في عيد الميلاد الماضي، وأصبحت ابنتي، وعمرها 2.5 سنة، مدمنة عليها منذ اللحظة الأولى. وأصبحت تعرف كافة الأشكال، وهي الآن تشير دائماً إلى الأشكال المختلفة عندما تراهم في العالم الحقيقي كما أن لدينا سي دي الأغاني الذي نسمعه دائماً في السيارة؛ إنه يعزز بعضاً من الأشكال... والموسيقى والكلمات رائعة. أنا أحب منتجاتكم وآمل في الحصول على المجموعة كاملة قريباً. وأنا أوصي بها بشدة للآباء والأمهات خاصة لأولئك الذين يعيشون في البلدان غير الناطقة بالعربية. شكراً جزيلاً... أردت فقط أن أشكركم على هذه المبادرة العظيمة. أنا محاطة باللغة الإنجليزية في كل شيء، وأبذل جهداً كبيراً للتحدث فقط باللغة العربية مع ابنتي. ومع المجموعة الواسعة من برامج الأطفال الرائعة بالإنجليزية على شاشة التلفزيون، أشعر في بعض الأحيان أنني أخسر معركة اللغة العربية ولكن منتجاتكم قد أعطتني الأمل. وأنا أشاهدها عليها وأنا مستمتعة . أتمنى كل النجاح لشركتكم.
ريم واينز، لندن
لقد رأيت منتجاتكم مؤخراً أثناء البحث على شبكة الإنترنت عن منتجات الأطفال باللغة العربية العربية.
مريم الشلال
لدى ابنان أحدهما سنتان والثاني 5 سنوات من العمر. وفي رحلتي الأخيرة إلى الأردن اشتريت 4 من الأفلام الخاصة بشركتكم. فأطفالي يحبونها. ولا بد لي أن أشيد بكم على المواد التعليمية والترفيهية للأطفال التي تنتجونها باللغة العربية لكونها على درجة عالية من الجودة. لقد أبدعتم.
طارق إمطيره، السويد
رأيت الأفلام الخاصة بشركتكم في مركز التعليم المبكر في سيتي مول وفي هامليز في عمّان. استمتع بمشاهدة الأفلام مع ابنتي وعمرها 3.5 عاماً، وشعرت من أول مرة بتناغم كبير مع الأغاني وكانت تغني مع الشخصيات أثناء المشاهدة وفيما بعد في السيارة. تذهب إبنتي إلى الحضانة لإعدادها للمدرسة في العام المقبل، وكنت أحاول إدخال الحروف والأرقام إلى عقلها الصغير. وقد أسعدني أن أراها ترقص، وتكرر الأغاني وكلمات الأفلام من المرة الأولى عند مشاهدتها. وقد طلبت مني إعادة تشغيلها مرات ومرات، وكانت تغني "خالي عنده 7 أولاد" بعد دقائق من مشاهدتها لأول مرة ونحن عائدون للمنزل في السيارة. إنه عمل رائع لهذا العمر. أتمنى لكم كل التوفيق.
الدكتورة ميادة شحادة
أولاً وقبل كل شيء، أود أن أشكركم على هذه الأفلام الرائعة. إنني أربي أربعة أطفال عرب-أمريكيون، وهذه هي أفضل الأفلام التي وجدتها لتعليم الأطفال لغتهم الأم. فهذا بالضبط ما يحتاجه الطفل الصغير. فهو يعلمهم بحسب قدرتهم على التعلم. أنا ممتنة للغاية لشركتككم على انتاج هذه المواد. وكان ابني قد حضر معي قبل أيام حصة للغة العربية للصف السادس، وكان أول ما فعلوه هو لعب لعبة االعثور على الأشكال. فكان إبني البالغ من العمر 3 سنوات متشوقاً للغاية لرفع يده والقول بأعلى صوت: مستطيل، مربع.. إلخ. لقد عرف ابني وميز الأشكال أفضل بكثير من الأولاد الآخرين الذين يكبروه بكثير، ويعود ذلك لمشاهدته هذه الإفلام الرائعة. أشكركم مرة أخرى كثيراً على هذا المنتج الرائع.
إميلي عازار
هذا البرنامج فرصة للطفل ليتعلم عن طريق الإدراك الحسي البصري السمعي و ذلك باستخدام اللغة و الموسيقى الحقيقية و الخيال الدرامي مع الآخذ بعين الاعتبار البيئة و الثقافة بطريقة محفزة ومشوقة
أم
اشتريت فيلم "الحيوانات من حولنا" لإبنتي البالغة من العمر تسعة أشهر، وذلك لتعليمها اللغة العربية. إنه جيد، ونوعيته جيدة والموسيقى جميلة، تماماً مثل فيلم " Baby Genius" باللغة الإنجليزية، لكني تمنيت أن تتحدثوا أكثر بالعربية. وأنصحكم بذلك لأنه لا يوجد الكثير من الأفلام ذات نوعية جيدة من هذا القبيل. أعجبني هذا المنتج، وقد اشتريت أيضاً سي دي الأغاني الخاص بالألوان والأشكال.
كينيث ويليامز، الولايات المتحدة الأمريكية
أفلام المفكرون الصغار مفيدة و ممتعة للأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، مفيدة من ناحية اللغة، من ناحية استخدامهم للموسيقى العربية، من ناحية استخدامهم لمصطلحات و معلومات تفيد الأطفال
أم
أحبه جداً!
كينيث ويليامز، الولايات المتحدة الأمريكية
هذا هو أفضل فيلم اشتريته لطفلتي الصغيرة. عمرها 11 شهراً وتحب مشاهدته كل يوم .. وهي تحدق في التلفزيون. الصور والأغاني رائعة. وهم يغنون الكثير من الأغاني العربية لتعليم الأطفال اللغة العربية. أنا أوصى به لكل من يريد تعليم أبنائه اللغة العربية بطريقة ممتعة.
أم
وأخيرا هناك شيء أنتج باللغة العربية للأطفال.
أم، جوردان تايمز
نحن نحب الأفلام الخاصة بكم! لقد كنت أبحث عن فيلم باللغة العربية وإنه لأمر رائع أن أجدها. شكراً
أحلام عليان
بصفتي غير عربية وممتزوجة من عربي، فمن المهم جداً بالنسبة لي أن يتعلم إبني لغته وهو يحب هذا الفيديو. وهو يصرخ فرحاً في كل مرة أقوم تشغيله.
أم لطفل عمره 14 شهراً، لندن
ملئ بالمعلومات وملهم. من الجميل حقاً أن نرى مثل هذا الإنتاج الذي يهتم بفكر وخيال الطفل العربي.
أم، صحيفة الستار
أن أربي إبني في انكلترا، وجدت الفيديو مفيداً جداً في تعليمه المفردات العربية. هذه الأفلام مفيدة للغاية وتعليمية وأنا لا أستطيع الانتظار لرؤية المزيد منها.
أم لطفل عمره 2.5 عاماً
الهدف الرئيسي من هذا الفيديو هو تطوير مهارات الأطفال للنطق بالعربية وتشجيع التقدير لتراثنا العربي.
مجلة "ليفينج ويلل"